السبت، 9 يونيو، 2012


هو يعشق تلك الأنثى


يستنشق وجودها فتحييه

هي يصيبها داء الهوى


ترتجف عشقا وتهذيه

جمعتهم احاسيس الشوق


والقلب يدرك ما يرويه

في حياته هي الدنيا


والعمر دونها لا يعنيه

تريده حبيب العمر


من دفئ حنانها تكسيه

كلاهما يتقن الصمت


فالبوح لا يكفيها ولا يكفيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email