الأحد، 10 يونيو، 2012




اشتاقك وبعدي

عنك قد اضناني


حبيبي احبك


فما غير انفاسك


قد احياني

وغيابك عن ناظري

قد افقدني كل معنى


لحياتي


فالحية من غيرك


لا تعرف لون


وظلمة الوحدة


قد قامت باحتوائي


فكلما حاولت النهوض


والتماسك ببعدك


اعود ضحية لخطواتي


فلا اعرف طريق


غير الطريق المؤدي


لك فانت حاضري


ومستقبلي وكل ذكرياتي


فلا هدف لي بالحياة


غير احضانك ان تحتويني


فانت غايتي واكبر اهدافي


فيا ايها المجنون


اقبل الى احضاني..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email