الاثنين، 18 يونيو 2012

إذاا شرقت الشمس من مغربها تعجب
وإذا غربت من مشرقها تعجب
وإذا فترت حرارتها تعجب
ولكن من حبي لك حبيبي لا تتعجب
فلا داعي للعجب
وان كنت غاضبا من حبي
لا داعي للغضب
فحبي كائن رقيق غاية في الأدب
أنا لا اسمح له أن يشعرك بالتعب
فحبي لك احرق ضلوعي
احرقها كما تحرق النار الحطب
احساسك بس هو اكبر قرب
انت شريكي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email