الأحد، 23 يوليو، 2017

معدن الرجال

نصيحه ..

تعلّمي أن تميّزي بين صمت الكبار و الصمت الكبير. فصمت الكبار يقاس بوقعه، و الصمت الكبير بمدّته.
الكبار يقولون في صمتهم بين جملتين أو في صمتهم أثناء عشاء حميم ما لا يقوله غيرهم خلال أشهر من الصمت. ذلك أنّ الصمت يحتاج في لحظة ما أن يكسره الكلام ليكون صمتًا.
أمّا الصمت المفتوح على مزيد من الصمت، فهو يشي بضعف أو خلل عاطفيّ ما يخفيه صاحبه خلف قناع الصمت خوفًا من المواجهة. وحده الذي يتقن متى يجب كسر الصمت. و ينتقي كجوهرجي كلماته بين صمتين يليق به صمت الكبار.
تعلّمي الإصغاء إلى صمت من تحبّين، لا إلى كلامه فقط. فوحده الصمت يكشف معدن الرجال.

الاثنين، 17 يوليو، 2017

احببت حجر

كالحجـر ، لكن ضرباتهُ تؤذينـي !
ولو كـان حائطاً لوقع وتهـدمَ من عتآبي ! مِن بُكآئي ! من أنيـني !!
آمنتُ بعشـقهِ لكن ما فائدتهُ إن كان لآ يحتوينـي ؟
يُريدني مُلكاً له  ، ويُميتنـي بُخـله !
تحسدني النـآس عليهِ لأنهُ ألرجل الكآمل في نظرهم، لكنّهم لا يعلمون إني أنا من كملته في عينهم !
شعور الذلةِ بآئسٌ أكثر من شعور السعادة
، لو ان الحجر الذي داخل صدره يتفتت
لو ان حبهُ يكون شيئاً ملموساً...  💔 ذنبـي أنا أحببتُ حجر !

الجمعة، 30 يونيو، 2017

فرح باهت

لاأريد لهذا الضجيج بداخلي ان ينتهي فهو مؤشري الوحيد اني أعيش ولست فقط على قيد الحياة
لم أكن أسعى لحرق المراحل ولا إلى اللحاق بالزمن، كنت أحاول فقط ان أحتفظ بتلك الباحة الخضراء في قلبي .. لاأريد ان تنهكني قساوة الزمن والتجارب فأتحول الى كائن بارد ملئ بالأسى والضجر .. لاأريد ان افكر في الطمأنينة كما لو كانت عملية حسابية معقدة على ان أجريها كلما فكرت في الدخول في مخاطرة ما فالسعادة لاتطرق ابوابنا لتستأذن الدخول ولاتفكر بكل الاحتمالات المتعددة التي نفكر بها في كل لحظة

أريد ان أحتفي بالاشياء الجميلة كما ينبغي حتى لو جاءت متأخرة فلا قيمة لشئ يأتي مع فرح باهت

السبت، 27 مايو، 2017

السر الدفين

حملتني فوق طاقتي .. أخفيتني في الركن المظلم من حياتك .. فأحببتني في الخفاء

واشتقتني في الخفاء

وبكيتني في الخفاء

وناجيتني في الخفاء

وكتبتني في الخفاء

ورسمتني في الخفاء

وقرأتني في الخفاء

وحولتني الى امرأة مسائية

وما زلت أحلم بعد الألف سنه من الظلام

أن تجاهر بي يوما .. وتهديني الى الصباح .
#شهر_زاد

الأحد، 21 مايو، 2017

قناعة الحياة

النفسية العظيمة، جسر النجاح الأهم!
لا أقصد التأقلم مع الألم فالتأقلم من محفزات الفشل، ما أعنيه تحديدًا بالنفسية العظيمة أن تضمر في قلبك وعقلك قناعة بأن لديك القدرة اللامتناهية لتحمل غصات الحياة، خصوصًا الوجع النفسي.
أولئك الذين لا يسمحون للألم بأن يكون رادعًا لمخططاتهم، أولئك الذين لا يربطون مصائرهم بأشخاص أو أحداث، أولئك الذين تمتلأ أجسادهم بالتعب العملي ذو الفائدة، أولئك الذين يقولون لا يتأففون في خوض غمار المغامرات، لا يجلسون على الأرائك توسوسهم نفوسهم أنهم يستحقون الأفضل، أولئك الرابحون شرط أن لا يستلسموا للوصول للقمم.
دع في ذهنك قناعة تامة أنك لا تستحق أي شيء ورغم عن الدنيا ستحصل على كل شيء، دع في قلبك قناعة أن الخوف مجرد هاجس غيبي ولا يعلم الغيب إلا الله.
إذا خفت من المشي وحيدًا في الطرقات مغبة شيئًا خطير سيحدث، توقع أسوأ التقديرات وامشي.. لا تتوقف!
لا تضع انجازك المادي يحدد ما ستملك على مدار عام، بل احسب أضعافه واعمل لأجل ذلك، حتى في الحب كن قنوعًا واكتفِ برفاهية اللقاء ولا تطمع في المزيد لتحصل على الأزيد..
كن على قناعة تامة بأنك محظوظ بخسائرك ومصائبك وأنك ما زلت تتنفس، لا فرق بين سنة الدنيا والغابة، كلاهما يغدق على أصحاب النفوس العظيمة، لا على المكسورين والكسالى، الحب الحقيقي هو العمل، والعمل هو طوق النجاة الذي يجعل نومك حلالًا مليء بالراحة النفسية..

الأربعاء، 17 مايو، 2017

ازدواجية

أنا التي أختلفُ عنك ً؛أغتسلُ في أحدَاق الدُنيا أضحك وأبكي بلا صوْت،أعشق بلا صوْت؛أنزفُ وأصبرُ في صمت،قيل لي ذات يوم :قوّية أنتِ رغم هشاشة ِأنفاسكِ

Follow by Email