الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

انتظار ~
انتظرتك
كطفل يقاوم النوم بصعوبة
يغفو ويستيقظ مرعوبا
يخاف ان يغفو فتأتي..فلا يراك
مؤلم أنت
ـــــــــــــــــ
بكاء ~
كل الذين بكيتهم قبلك
نزفت عليهم ادمعي
وحدك..حين بكيتك
نزفت عليك دمي
ربما ليقيني ان لا حاجة لي بعدك..بدمي
ـــــــــــــــــــــــ
ذكرى ~
أتذكر؟
حين اخبرتك بعفوية طفلة
انك الرجل الوحيد الذي اتخيل راسه
فوق وسادتي الاخر كل ليلة..واحدثه
عن احزاني الى ان انام
لم اكن مراهقة تعيش احساسها سرا
كنت ناضجة تعيش مراهقتها علنا
ــــــــــــــــــــــــــــ
تحذير ~
انتبه
لا ترم لي بالفتات وتمضي

فلست جائعة
كي ارضى..بالفتات
ـــــــــــــــــــ
دعاء ~
اللهم انك تعلم
اني اخترت مصيبة فراقة وهي علي عظيمة
خشية منك..وخوفا من نارك
فخذه من قلبي..كما اخذته من عالمي
واكفني شر الحنين اليه ......
الكاتبة الإماراتية شهرزاد الخليج

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

مآت حبي
وأجبرت من أحب أن يرحل عني
لم يعلم أني ثملت آلآم حبه
لم أفكر بسوآه
كنت وفية للحب بكل غبآء
وكان يتنقل بين قلوب العذآرى
يماشي دروبهن
يسرد لهن قصة حبي
ألا لعنة على حب
سيدمر كبريائي
مآت حبي
لم يعلم أني لم أخنه بالغيب
وكنت مريم العذراء في مخدعها
كل مساء ،،
كنت كمآ بلورة نقية
في انتظآره ..

وهآ أنا أتلو على حبي
صلوآت الوداع
وأواريه الثرى

أترشف عذاب ويلات حبه ..
وهو بهوى غيري مشغول !
يباغتني الحنين لـ دفء حضنه ..
وهوَ في أحضان غيري مغمور !
أبتسم له يتصنع فن الاستجابه ..
تنظر له بطرف عينها يهرول لها بـ سرور !
أشاكسه .. عله يستجيب لطفولتي المشتاقه لرجولته ..
ينظر للساعة فهوَ بحبها طائعاً مخمور !
أتوق لرؤيته .. مداعبته .. 
وهوَ لها عاشق مفتون !
أناديه .. يصد .. 
تجافيه .. يحن .. يهرول لها كالمجنون !

قااال..!
بحثتُ عن عينيك
عن شفتيك
عن شَعرك
لملمْتُ من كلّ امرأةٍ
قطعةً تُشبهكِ
لم أجد قلبي
لم يعد شيءَ يعنيني
لن أسلُكَ طريقاً مزيّفة
لن أعشق تماثيل
ولن أكونَ تمثالاً لأحد

أنتِ
أحكم عليكِ بالحب المؤبد
إعتني بقلبي واحتفظي به
كوني نبضه
خذيه بين يديك كلّ مساء
أغرقيه بقبلاتك
وخذي الباقي منّي
أمطري حنانكِ عليّ
فلن أعطيكِ سوى الحب

هو حبيبي ولا يدري
أنّي عشقته دون أن يدري
وحكمت على نفسي قبله
أن أرعى وأعشق قلبه
يا رجلاً غيّر تاريخي يوم أحببته
 
يا حبيباً بعثر كياني يوم عشقته

أُنفخ لي أنفاسك كي أذكر من أنا
 
وانثر عطرك بسماءٍ كانت لنا

يا كلمةً من شفتيك تلامس احساسي


فأستنشق شذاها بكل حواسي

إني لا أشعر بالحياة من دونك


ولست قادرة على مقاومة جنونك

فافعل يا سيدي ما عليك


وخذني هذه الليلة إليك

وقبّلني قبلةً فوق جفوني


واختبئ كالطفل في عيوني

الأحد، 26 أغسطس، 2012




ماذا فعلنا ببعض .. !؟


حنيني إليك يمزقني ...وأنا الانثي المصابة بك حد المرض
وصمتك يقتلك وانت الرجل المصاب بي حد التوحد والألم!
فأحملك كالجمرة فى حنايا أضلعي ...وتحملني كالجمرة فى حنايا أضلعك
أحترق بك ثرثرة وتحترق بي صمتا!ويحب كلانا الآخر بطريقته الحمقاء الغبية !
فتحبنى بطريقتك الصامتة التى لم تعد اوراق التوت تسترها !!
وأحبك بطريقتى المجنونة التى تدفعنى للكتابة والاعتراف
ان أول رجل دخل قلبي .....أنت.....وآآآآآخر رجل سيخرج من قلبي ....أنت
وأول رجل روض الانثي بي...أنت.......وآخر رجل خضعت له الانثى بي....أنت
وأول رجل بكيت أمامه أنت.......وآخر رجل بكيت خلفه ...أنت

ماذا عليك .. !!!
فأنا هنا من أغالط نفسي ..واجنى عليها ..واحملها اكثر مما تحتمل ..
فإن قررت نسيانك .. أزداد حضور ذكراك في محرابي 
وكلما حاولت تجاهلك .تفاقمت حالة الشوق بين انحائي .
ماذا عليك ..!!!

((( يا من افصحت عن حبك لي ولم استوعب .))) 

فقررت الفرار والهروب منك الى اقصـى مدن النكران 
فعرفت بأنني هناك مجهولة الهوية // مفقودة الملامح .. 
فعجزي عن التخلي عنك قوة استعجب لها ..
وقدري بأن الاحق فيك بقايا الخطوات ، خطاً ارضاه . 
ماذا عليك ..! ايها المحلق فوق خارطة تواجدي 
تلاحقني عيناك وتمضـى دون ان تترك بصمة اسشتهد بها القوم 
بأنك كنت هنا .لأجلي . وبأنك كنت تعنيني بالمكوث الذي كان . 
يا انت .. يأ انت .. يا اسم اراه بعيون الحب حباً وسمواً والقاً يحملني الى اغنيـه 
ادننها بحروف لا تعرف سوى حروف اسمك .. 

متي سأتيك مفرغة جيوبي منك ..
متى سالقاك ولا اراك 
متى ستناظري ساعتي حين اتجاهلها بعد ان اشفى من حبك .. 
متى ساتيك معلنة هزيمتي وانتصاري في ذات الوقت . 

متى ...ومتى .. 
والى اين سيأخذني القدر..

السبت، 25 أغسطس، 2012

ﺳﻴــﺪﻱ ﻟـﺎ ﺗﻌﺘـﺬﺭ
ﻭﺗﺨﺘﻠــﻖ ﻟـﺪﻱ ﺃﻋﺬﺍﺭﻛـ
ﺗﻤﻬـﻞ ﻗﻠﻴـﻠـﺎ .. ﻭﺍﺳﻤﻌﻨــﻲ
ﻧﺤـﻦُ ﻟـﺎ ﻧُﻘـﺮﺭ ﻣَـﻦ ﻧُﺤـﺐ ، ﻭﻣﺘـﻰ ﻧُﺤـﺐ
ﻭﻟﻤـﺎﺫﺍ ﻫﺬﺍ ﺩﻭﻧـ ﺳـﻮﺍﻩ ، ﻭﺣـﺪﻫـﺎ ﻗﻠـﻮﺑﻨـﺎ
ﺗﻨﺒُﺾ
ﻟﻤـﻦ ﺃﺭﺍﺩﺕ
ﻟـﻤـ ﺃُﺭﺍﻫـﻦ ﺃﺻﺪﻗـﺎﺋـﻲ ﻟـﺎﺟﺘـﺎﺯ ﺃﺳـﻮﺍﺭ
ﻗﻠﺒـﻚ
ﻭﻟﻤـ ﻳُﻐـﺮﻳﻨـﻲ ﻳـﻮﻣﺎ ﺍﻟـﺪﺧـﻮﻝ ﺇﻟــﻰ ﺣﻴــﺎﺗﻚ
ﻟـﻢ ﻳﺴﺘﻬـﻮﻳﻨـﻲ ﺍﻷﻟﻢ ، ﻓـﺄﻓﺘﻌـﻞ ﺃﺷـﻮﺍﻗـﻲ
ﺇﻟﻴـﻚ
ﻭﻟﻜــﻦ ﻭﺟــﺪﺗـﻚ ﻓـﻲ ﻣﺴـﺎﻣـﺎﺕ ﺭﻭﺣـﻲ
ﻓـﺄﺷﺘـﺎﻕ ﺇﻟــﻴﻚ
ﺳﻴـﺪﻱ ،، ﺃﻧــﺎ ﻧـﺎﺩﻣﺔ ﺃﻛﺜـﺮ ﻣِﻨـﻚ ،، ﻋﻠﻰ
ﻣﺎﺣﻤﺘـﻠﻪ
ﺇﻟﻴﻚ ﺩﺍﺧﻠﻲ
ﻣـﻦ ﺃﺣــﺎﺳﻴﺲ ﻟـﺎ ﺗﺴﺘﺤﻘﻬـﺎ
ﻭﻣــﻦ ﺩﻣـﻮﻉ ﻋﻠﻴـﻚ ﺫﺭﻓﺘُـﻬﺎ
ﻭﻣِـﻦ ﺃﺣﻠـﺎﻣـ ﺇﻟﻴﻚ ﺣﻤﻠﺘُﻬـﺎ
ﻭﻣـﻦ ﺃﻳﺄﻡ ﻣِـﻦ ﻋُﻤـﺮﻱ ﺃﻫﺪﺭﺗُـﻬﺎ
ﺳﻴـﺪﻱ ﻟـﺎ ﺗُﺤﻤــﻞ ﺍﻟﻈـﺮﻭﻑ ﺫﻧـﺐ ﺇﻗﺘـﺮﺍﺑﻚ
ﺃﻭ
ﺇﺑﺘﻌـﺎﺩﻙ
ﻟـﺎ ﺗﻠﻘــﻲ ﺍﻟﻠــﻮﻣـ ﻋﻠـﻰ ﺍﻟﻘـﺪﺭ ﻭﺍﻟﻨﺼﻴـﺐ
ﻓـﻤـﺎ ﻧﺤــﻦُ ﻓﻴــﻪ ﻧﺘــﺎﺝ ﻟـﺎﻓﻌــﺎﻟﻚ
ﺳﻴـﺪﻱ ﻟﻤﻠﻢ ﺣﻘـﺎﺋﺒـﻚ ﻭﺷﻴـﻊ ﻗﺒﻞ ﺃﻧـ ﺗـﺮﺣـﻞ
ﺑـﺪﺍﺧﻠـﻲ ﺟُﺜﻤــﺎﻧﻚ
ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺇﻧـ ﺧُﻴــﺮﺕ ﻳـﻮﻣـﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﺤـﺐ ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣـﺎ
ﻛُﻨـﺖ ﻟـﺄﺧﺘـﺎﺭﻙ
سألت الريح أن تأتي لي منك بخبر
وتطفئ لهيب فؤادٍ بالغصّة انعصر

يا ريحاً لا تزيدي من نار قلبٍ انتظر
ودعي أنفاسك تلفحني بحبات المطر

يا غربةً يا عدوّة الشوق الرهيب
يا عمراً قضيته بانتظار الحبيب

يا حبيباً أنتظر قدومه من بعيد
يا جسداً أصبح عن جسده غريب

أسألك يا ريح أن تفرغي حقيبة لهفتي
بين أحضان حبيبي أخبريه لوعتي

ولا تعودي إليّ يا ريح
إلا ومعك من حبيبي قبلة
أمسح بها دمعي وحسرتي

هل سيرحمنا البعد
وتنصفنا المسافة

هل سأبقى خارج هذه الارض
وسنبقى نعشق كالآلهة
أم ماذا؟

هل سألمسك يوماً
أم سأتسمّر أمام صورتك للأبد

أنت لي؟ وكيف؟
أنفخ لك حباً..
وتنفخ لي عشقاً..!؟

هل تدرك أن قلبي
داخل صدري سينفجر

وهل تعلم أنني في النهاية
سأكسر هذا الزجاج
الذي يفصلني عنك

وسأحرّك أجزائي
التي تنتظرك منذ عصور

وسأجلس بين أحضانك
وأحرر روحي بين يديك
أجل رأيتكَ
 
دون أن أراك
 
أحسستُ بك
 
كنتَ قريباً جداً
 
بكيتُ فرحاً
 
والدمع عانق
نبضات قلبي وانساب


في عمق الروح


عشقتُ تلك اللحظة


وعانقتك بنظرة شوقٍ


لعينيك... ليديك


لعشقٍ استوطن في الضلوع


هل كنت تعي حجم النزف


وغليان الشوق في العروق


هل كنتَ تعي


أنك كنت معي


ونيران حبك لسعتني



بحضورك الشقي
لانني انثى ..
نشرت كل اخباري ..
و نزفت كل احباري..
هنا على دفتر اشعاري..
و لانني انثى ..
في سبيل الحب ارتضيت المذلة ..
و بعد السقف و الجدار ..
اصبح لي ذاك الرجل تلك المظلة ..
لانني انثى ..
اتخذت قلبه عرشا بالطول و العرض ..
و حبه لي ليس مستحبا لكنه فرض..
لاني محبته الوحيدة على هذه الارض..
و لانني انثى..
بروحي احتويته ..
و بين احضاني ..
عرف العشق عنواني ..
و بقلبي ارتويته ..
و لانني انثى ..
مهما اساء بي الطنون ..
و ادمى جراحي بانواع الطعون..
سيظل في عيني ذلك الصدر الحنون..
ذلك العشق المكنون ..
ذلك الكنز المدفون ..
و لانني انثى..
 فلن اكف عن حبه بذات الجنون ..,,

الأحد، 19 أغسطس، 2012

هل تذكر حبيبي
 
أول لقاء لنا
 
أول عناق؟

لحظات أشتاقها
 
كلما أخذني

الحنين إليك


وها إني


عند بابك أقف


وأعيد اختراق قلبك


للمرة الألف بعد العشق


وأكرر صدفة حبي لك
يـــوم أتــانـــــي ..


أيقنـــتُ أن الحـــب ..


صـلــــــوات


أيقنــتُ أن العشــق


قبــلهُ لعبـــة

وبدونـهِ تكبـر الآهــات

وأنــهُ أكبــر مـن السـحر

وبــهِ تكــون الأمنيــات

دخـلــتُ بـهِ مـدن الحــب

ومعــهُ نطــقَ السُـــكات

أفـرغ أحـلامـهُ فـي جُعبتـي

وغـدا مـن ثغـري يقتـات

يـــوم أتــانــــي ..

ســـلمـتُ لــهُ العمــر

وآمنتُ بوجود المعجزات

حملنــي حــد الســماء

وأغفــى جفنـــــي

علــى خــد الغيمــــات

الاثنين، 13 أغسطس، 2012




ومن عمق الأنوثة
 
ولدتُ أنا
 
أتزيّن بالعشق
 
وأنوثتي ملكٌ لحبيبي
 
هو فقط
 
يلتفّ عشقه


حولي


ويوقظ أحاسيسي


وإني أعشقه حد الهذيان


حد الذوبان


كيف اقترب منك
 
دون خوف
 
دون هروب
 
متى أهرب إليك
 
وأنا على يقين


أني سأبقى

تحت جناحيك

إلى الأبد

أحتاجك يا نصفي الآخر

متى تزفّني الدنيا إليك

فالقلب تمزّق

 
وانشطرت روحي


نصفٌ يعشقك


ونصفٌ يريدك


وانا لا أريد


إلا أنت

Follow by Email