الاثنين، 23 يناير، 2017

انت الداء والدواء


عندما أيقنت ان ليس لي هنا معنى للحياة
و أن كل الطقوس و الافعال لاتجدي نفعا بلا حول و لا قوة
رمى لي الله طرف خيط من أبعد مكان و كانه يخبرني ان الملجا قريب من هنا ..
سمعت صوت طرق طبول الشوق و ألحان الحب و الهوى
ممزوجة بغناء تلك الحسناء
التي شاخت في سبيل إحياء ما سلبته منا الحياة ..
رأيت أن الأيام تستمر مع من قدم و رحَّب بنا و ليس مع طيف سنينٍ منطوية ..
و أن الحب ليس للحبيب الاول بل لمن اكتفى بنا و أحبنا مخلصاً من قلبه ..

عندما لم اجد سبب لإكمال المسار و فقدت العزم لزرع الأفراح
نظرت خلفي فلم أجد غير الجراح
و نظرت بجانبي فصادفت الأخطاء
انهمرت الدموع في الجوار و رفعت رأسي أستجير بالرحمن ..
فمن يلجا لله لا يرجع مكبول اليدان و مكسور الجناح ..
فنظرت امامي
لمحت وجهك في ثوان .. ملأت حياتي و كل أحلامي ..
فعلمت عندها ..أنك صاحب الخيط و الدواء لكل الجراح
فلا و الله مِن أمير غيرك يحل بمكانك ..
فانت صاحب عرش قلبي
و ما قيل في كتب الحب من حكايات ..

ليتك غريب

ليتكَ غريب لا يُثيرنـي عطره ,
لا يعنيني أسمه ,
غبتَ أو حضرت لا يهمني بُعدك ولا يفرق معي قُربك ...
ليتكَ غريب لا أطرح عليه السلام
ولا أشتهي معه كلام
ولا يعنيني ان كنا على وفاق او خصام ...
ليتكَ غريب لا يسكن ذاكرتي
لا يلتصق بِخاصرتي
ليتكَ لستَ القائد لقافلتي .....
ليتكَ غريب لا أشتاقه في المساء
ولا أبكي بعده بلحظة غباء
ليتكَ تفعل كل الخطايا وأهمس امامك هُراء ..

لو كنتَ غريب ما عرفتُ الألم يوما
لكنك أقرب لي من أي قريب
ومُصيبتي أنك الوجع وأنك الطبيب ...!

الجمعة، 13 يناير، 2017

ظالم

#ظالم_أنت

إن أغويتك بالحب ..كنت إبليستك ..وكرهتنى .. ؟
إن أهديتك العشق كلمات ..كنت ملاكك.. وأحرقتنى ..؟

أنا التى بحبك إقتفيت سبيلى للحياة ..

وبِحُكمك بالأرض أو بالسماء على يديك ..أنتهيت !
عشت لك حرف وكلمة.. وأكتفيت !
وضحيت أنت بى رمز لذنبك .. ما حييت !

ظالم لنفسك ولى
وأنا نصفك السهل الممتنع
لأجلك تلونت ، وبفكرك أحترقت ،وبعشقكك ظلمتنى .. وأذنبت !!!

#يا سيدى المُعلم ...

#بعلمك أصبحت لك درسْ
أعتقلتنى بعقلك فكرة ضعفْ
وبقلمى تحررت ، وواجهتك أيقونة حربْ

#يا سيدى البرىء  .!

أسطورة للفساد ..كنت
أبتدعت الحكايا
ورميتنى جريحة ..وهنت !!!

#يا متعالي .!

بحروفى طعنتك لترانى ..
وسأغرقك لتنقذك أشعارى ..
لأعود لأجدك نادم بأبياتى  !!!

نعم أنه أنا ..
إنتقام القادر لك
بسوء نواياك .. أُرسلت!!

نعم أنا ..
الحكم القاسى لقلبك , بنيران ظلمك أنت أحترقت !!!
و بنهاية القصيدة لطواعيتى لك .. أنا أكتويت !!!
........
و بشوقى لبرائتك حزنت الباقى من عمرى .. وبكيت!!!

Follow by Email