الأربعاء، 27 يونيو 2012




جناحيّ أنت و دونك



هل كان لي جناحان



ها أنا أحلّق في سمائك


وأعانق هذيان روحي وروحك


هل كنت أطال قبلك السعادة


وكيف يقودني القدر ويقودك


يا من حملتني بيديك العاشقتين


وكتبت بهما حكايتي وحكايتك


هل كنت تعي أن العمر دونك صعب


هل عرفت ما هي نهايتي ونهايتك


لا لن نختم الرواية


ف مسك العشق بداية


ولآخر قطرة حبٍ سنحيا


ونعلن جنوني وجنونك




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email