السبت، 16 يونيو 2012

من أنت ؟؟

يا من حركت الرماد ..

من أنت .. وكيف دخلت ؟؟؟

كنت أظن أن قلبي .. بلا أبواب بلا شبابيك

موصد لا تدخله حتى الريح ..

فمن أين عبرت .. كيف سكنت

ملاءت فراغ .. وأشعلت قناديل

أثرت زوابع .. وحركت أساطيل

قبلك أحسسته بحر ميت .. فتحول لمحيط

هائج تتلاطم أمواجه .. يعج بالحياة

كنت اكتب لذاتي .. اشبع رغباتي

أبدد وحشتي .. انثر حزني

على صفحاتي اسكب مللي وألمِي ..

ابحث عن شمعة .. تضئ طريقي

تمنحني دفء .. تعيد لي ابتسامه

تغير رتابتي القاتلة .. تشعرني بأيام عمري

فهل أخطأت العنوان ..؟؟؟

حين طرقت بابك ..!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email