السبت، 16 يونيو، 2012

إنها قصة حياتي أنا .....
.
أنا الوردة الحمراء.....
 
الشاهدة على كل الأحباء 
......
يقطفونني لأعبر عما يختلج في صدورهم..
.....
لأعلن عن الحب دون كلمات .....ذلك الحب .....
 
السيد الذي خلقت لأجله......

لأنشره بين الناس ......

انه سيدي الحبيب......

الذي اقضي عمري كله مخلصة له.......

منذ كوني برعم صغير .....

إلى آخر عمري كورده......

شهيدة له.....

شهيدة لسيدي.....

شهيدة الحب.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email