الخميس، 7 يونيو، 2012


لي حبيب أذوب من سحر عينيه
 
يطيب لي العمر بين ذراعيه
 
كيف أصفه وأصف
 
الشوق وحنيني إليه
 
هل يكفيني العمر
 
لأكتب عن حسنه

وهل تنصفه الحروف

وترسمه لوحة

تتغنى بها عيناي

بكل ما لديه

لي حبيب أتوق

 إليه

هو حبيب العمر

أسافر إليه

أغوص أعماق روحه

وأرتشف خلاص روحي

من بين يديه...لي حبيب هو أنت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email