الجمعة، 8 يونيو، 2012


وتبقى أنت.. وأبقى أنا

وتبقى أنت لي شراع الأمل

تأخذني الى عوالم خياليه

وأبقى أنا..جنتك البدائيّة

لايدخلها سوانا..ولا يعرفها سوانا

نلاحق فيها أمواج الحب الجنونيّة

نجمع القواقع و المرجان

نشكل منها عقودا و تيجان

أضعها على رأسك

ونرقص معا رقصة رومانسية


و تبقى أنت..وأبقى أنا

في الهواء طائران

يتهامسان..يتناجيان..يغردان معا

و يغنيان أغنية..الحب لها عنوان

و يطيران..يطيران

إلى آفاق المدى

لا تحدهما الأبعاد و المسافات

ولا تعيق تقدمهماآلاف البحيرات

و تبقى أنت... وأبقى أنا

قصة من قصص العشق

و قلوب تذوب في العمق

و نجوم تضيء في الأفق

قطرات ندى على زهورها يفوح عطرك

وتبقى أنت..وأبقى أنا

الحقيقة.. والخيال

الممكن..والمحال

ألف. سؤال وسؤال

قطار..آلاف الأميال

دائم الرحيل والترحال

وتبقى أنت..وأبقى أنا

كما نحن..اثنان

روحان

لا يفترقان

وكل هذااااااااااااااااااااا لأنى أحــــــــــبك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email