السبت، 9 يونيو 2012


تعاتبني ولم تدري باننا في الحب عصفوران
في غمرة الهوى وقيوده مسجونان
يمارسا حبهما في العش دوما بكتمان
ينسجا خيوط الصباح ويذهبا ليسترزقان
بكل شراسة وقوة عن بعضهما يدافعان
يحلقا بعيدا في فضاء الكون ولعشهما يرجعان
في ليلهما وعلى انغام صوتهما يتسامران
بكل براءة وهمس يستلقيان ويتعانقان
يمتزج جسديهما فيصبحا بقلب واحد ينبضان
لا يشعرا ببرودة الجو فهما بالعشق يستدفيان
فانا لكي دوما عصفورك يا وردة الاغصان
اذوب فيكي كما يذوب عود الند بالنيران
وكما تذوب الصخور بقساوتها في البركان
فانا اعشقك سيدتي لحدود الهذيان
فهل وهل يا ترى الحب يخرج باستاذان
كلا والف كلا فحبنا اكبر برهان
فانا عشقتك وذبت فيكي لدرجة الادمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email