الاثنين، 4 يونيو، 2012



احبك حدّ الصراخ

صراخاً يمزّق أحشائي

صراخاً يشقّني كالسكين
أخنقه في أعماقي

يمتزج دمعي بفرحي
وأستسلم لأسراري

أنت وحدك جبلتني
أنثاك وفككت ألغازي

أحبك حدّ الهذيان
أهذيك داخل أنفاسي

كيف أبتلع عشقاً
ولا تفضحه مساماتي

يا أروع حبٍ
غيّر تاريخ حياتي

يا تاريخاً هو أنت
يا أجمل حكاياتي

أصرخ وأتفجّر حروفاً
تبعثرت على أوراقي

أكتب جنون أنثى
تترنّح على أعصابي

أجثو من سكرة الهوى
وأتفقّد سقوط أجزائي

أحبك حدّ الحب
وحبك أروع نهاياتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email