السبت، 9 يونيو، 2012

فتـــذوب المشـــاعر
 
فــــى الحبــــر.

 
ويئــــن شــــوقى

 
بكــــل خطـــــاب

 
فعندمــــا تخـــــرج

 
... الأهـــااااات


تسقـــى المشــاعـــر


مــن بحــــــر الكلمـــــــات


فتــــذوب دقـــــات قلبينـــــا

وتبــــدأ مشـــاعــــرنا


فــــى رحلـــــة الأنهيــــــار


ونسمـــــع طبـــــول الشــــــوق


فــــــى قلــــب بـــــلا دار


ويتوقـــف قلمـــى عـــن الأشعــــار


فتـــذوب الأفكـــار ولا يبقـــى غيــــر


نــــزف الأوتــــــار


فبـــأى الجــــروح أدرج الأفكـــــار..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email