الأحد، 1 يوليو 2012



يَا مَعشُر العَشّاق قُولوا لي
 
كَيّفَ أَسَتَفِيقُ مَنْ مَس الجُنونِ بِحُبهِ
 
فَأَنَا مُغرمةَ بِعشقِه
 
هَائِمةَ بِعنّيهِ .. مُتيَمة بِه
 
وَحَدهُ مَنْ عَلى الفَكرِ سَيّطر
 وَ طَغَى عَلىَ كُل مَا حَولي ِ

يَا أَنْت َ..!

اَيَعقلُ أَنْي جُننتَ بِكَ ..!

أَصَبَحَتُ هَائِمه فِى قُلوبِ السَطورِ

أَبَحثُ عَنكَ بَين الَحٌضور

اَبَحثُ عَنكَ فِي كُل الأَزمانِ

فِي قِصَص العُشّاق وَ كُتبِ الحُبِ المنسية

فَ اقِتربِ يَا عُطر الَروح الي ّفَـَ فَي صَدريِ عَاطفةٌ

أكَبر مِن عَواطِف العٌشّاقِ فِي عِشقهمِ

وَ فٍي عَقليِ خَمر الغَرام لآ يَفهَمه السٌكارىَ فِي سُكرهِم

إقَترب رويدَاً رويَداً

وَ اسَقنِي خَمره الحٌبِ وَدفء الهمَسآآت

وَ اكَتُبنيِ بِخَمر شِفَاهَكَ عِشقَآ لآ يَنتَهيِ تَاريخـهٌ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email