السبت، 7 يوليو، 2012



هي رنة الهاتف


أم صاعقةٌ تضرب قلبي بجنون الحب..؟؟



هذا أنت و هي رنتك.. أعرفها

فهي لا تشبه كل الرنات



حتى هاتفي يزيد نبضه ويصرخ بي

كي أُسمعه تلك الهمسات

فهو يشتاق لصوتك كما أشتاقه

و يذوب مثلي من سحر الكلمات

هيا أجيبي فهذا حبيبك و حبيبي

إقتربي مني و لا تزيدي من لهيبي

ضعي يدك عليّ و ارفعيني إليك

لأحضن وجهك و أقبل شفتيك

أنفخي أنفاسك داخل أسلاكي

ليسمعك حبيبك و يتذوق هواكي

و لتعبر نارك كل الأسلاك

و تسري في شرايينه سيول هواك

فيكتشف روعة الصوت.. و روعة الحياة

و يدرك أنك امرأته.... دون سواك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email