الخميس، 26 يوليو 2012


 
 
 
إني أنظر لأروع رجل
 
قد زرع حقوله حول جفوني

يدهشني سحره وجماله

وإلى عالمه يدعوني

أهذيه وأتنفس عشقاً

وكيف أصبحت لا تسألوني

تسمّرت أمام روعته

وإني أموت به

فرجااااءً ... لا تنقذوني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email