الخميس، 26 يوليو، 2012




أنا لم أطلب منك نجماً 
من نجوم المجموعة الشمسية
و لم أطلب منك يوماً
أن تأتينى بعطر من العطور الباريسية
و لم أطلب منك أن تبذر
قلبك ورداً و زهراً
و لم أطلب منك أن تعشقنى 
سنين و دهراً
و لم أطلب منك أن تفرش 
لى سطح الكون 
بسجادة فارسية
أنا ما طمعت إلا فى
ليلة أحلامها وردية
أقضيها بين أحضانك 
تشتاقنى .. أشتاقك
تجتاحنى .. أجتاحكـ
تحتلنى تنتابنى 
كرعد و برق
كأسطورة عشق
كثلج و نار
كموج و زورق
و تتركنى فيك أغرق و أغرق
فى ليلة
مشاعرها قيسية
لكنك رجل جليدى المشاعر
آلى المشاعر
لا تنتبه إلى وجودى
و تستبيح حدودى
و كأننى حبيبة تحت الطلب
عندما ترغب أن تحب
و رجولتك تكتمل
تأتينى برقة
و ترشينى بالقُبل
و عندما تُثْبِتُ الرجولة
تعود لسيرتك الأولى
تقضى كل وقتك
أمام الأفلام البوليسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email