الاثنين، 27 أغسطس، 2012

مآت حبي
وأجبرت من أحب أن يرحل عني
لم يعلم أني ثملت آلآم حبه
لم أفكر بسوآه
كنت وفية للحب بكل غبآء
وكان يتنقل بين قلوب العذآرى
يماشي دروبهن
يسرد لهن قصة حبي
ألا لعنة على حب
سيدمر كبريائي
مآت حبي
لم يعلم أني لم أخنه بالغيب
وكنت مريم العذراء في مخدعها
كل مساء ،،
كنت كمآ بلورة نقية
في انتظآره ..

وهآ أنا أتلو على حبي
صلوآت الوداع
وأواريه الثرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email