السبت، 25 أغسطس، 2012

سألت الريح أن تأتي لي منك بخبر
وتطفئ لهيب فؤادٍ بالغصّة انعصر

يا ريحاً لا تزيدي من نار قلبٍ انتظر
ودعي أنفاسك تلفحني بحبات المطر

يا غربةً يا عدوّة الشوق الرهيب
يا عمراً قضيته بانتظار الحبيب

يا حبيباً أنتظر قدومه من بعيد
يا جسداً أصبح عن جسده غريب

أسألك يا ريح أن تفرغي حقيبة لهفتي
بين أحضان حبيبي أخبريه لوعتي

ولا تعودي إليّ يا ريح
إلا ومعك من حبيبي قبلة
أمسح بها دمعي وحسرتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email