السبت، 25 أغسطس، 2012

لانني انثى ..
نشرت كل اخباري ..
و نزفت كل احباري..
هنا على دفتر اشعاري..
و لانني انثى ..
في سبيل الحب ارتضيت المذلة ..
و بعد السقف و الجدار ..
اصبح لي ذاك الرجل تلك المظلة ..
لانني انثى ..
اتخذت قلبه عرشا بالطول و العرض ..
و حبه لي ليس مستحبا لكنه فرض..
لاني محبته الوحيدة على هذه الارض..
و لانني انثى..
بروحي احتويته ..
و بين احضاني ..
عرف العشق عنواني ..
و بقلبي ارتويته ..
و لانني انثى ..
مهما اساء بي الطنون ..
و ادمى جراحي بانواع الطعون..
سيظل في عيني ذلك الصدر الحنون..
ذلك العشق المكنون ..
ذلك الكنز المدفون ..
و لانني انثى..
 فلن اكف عن حبه بذات الجنون ..,,

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email