الأحد، 26 أغسطس، 2012


ماذا عليك .. !!!
فأنا هنا من أغالط نفسي ..واجنى عليها ..واحملها اكثر مما تحتمل ..
فإن قررت نسيانك .. أزداد حضور ذكراك في محرابي 
وكلما حاولت تجاهلك .تفاقمت حالة الشوق بين انحائي .
ماذا عليك ..!!!

((( يا من افصحت عن حبك لي ولم استوعب .))) 

فقررت الفرار والهروب منك الى اقصـى مدن النكران 
فعرفت بأنني هناك مجهولة الهوية // مفقودة الملامح .. 
فعجزي عن التخلي عنك قوة استعجب لها ..
وقدري بأن الاحق فيك بقايا الخطوات ، خطاً ارضاه . 
ماذا عليك ..! ايها المحلق فوق خارطة تواجدي 
تلاحقني عيناك وتمضـى دون ان تترك بصمة اسشتهد بها القوم 
بأنك كنت هنا .لأجلي . وبأنك كنت تعنيني بالمكوث الذي كان . 
يا انت .. يأ انت .. يا اسم اراه بعيون الحب حباً وسمواً والقاً يحملني الى اغنيـه 
ادننها بحروف لا تعرف سوى حروف اسمك .. 

متي سأتيك مفرغة جيوبي منك ..
متى سالقاك ولا اراك 
متى ستناظري ساعتي حين اتجاهلها بعد ان اشفى من حبك .. 
متى ساتيك معلنة هزيمتي وانتصاري في ذات الوقت . 

متى ...ومتى .. 
والى اين سيأخذني القدر..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email