الاثنين، 27 أغسطس، 2012


أترشف عذاب ويلات حبه ..
وهو بهوى غيري مشغول !
يباغتني الحنين لـ دفء حضنه ..
وهوَ في أحضان غيري مغمور !
أبتسم له يتصنع فن الاستجابه ..
تنظر له بطرف عينها يهرول لها بـ سرور !
أشاكسه .. عله يستجيب لطفولتي المشتاقه لرجولته ..
ينظر للساعة فهوَ بحبها طائعاً مخمور !
أتوق لرؤيته .. مداعبته .. 
وهوَ لها عاشق مفتون !
أناديه .. يصد .. 
تجافيه .. يحن .. يهرول لها كالمجنون !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email