الجمعة، 26 أغسطس 2016

لم تستحقنى


إقرأني للمرة الأخيرة .... ولاتعاود المرور من هنا !

فمنذ أن أحببتك وأنا.. أغلق عيني .. وأذني .. وحاستي السادسه ...
وإحساس الأُنثى بي .. كي أحتفظ بك !
فعندما كنت أكتب لكَ بقلبي قبل قلمي
كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أقف على بابك لاأملك من أمر قلبي شيئا ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أرحل وأعود .. أعود وأرحل .. أرحل وأعود ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أبتلع خناجر غيابك وأعذارك الواهنه ..
كنت أود الإحتفاظ بك !

وعندما كنت أتجاهل إهانة فراقك .. وإساءة رحيلك..
كنت أود الإحتفاظ بك !
وعندما كنت أُناديك بصوت هده البكاء عليك
... كنت أود الإحتفاظ بك !

وعندما كنت أبحر إليك خيالاً ... لاشىء معي سوى حنيني إليك ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أزينك وأُجمل صورتك لقلبي .. كي تبقى الأجمل والأنقى .. كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أُبرر قسوتك لعقلي خوفاً.... علي مني
.. كنت أود الإحتفاظ بك !!
وعندما كنت أغمض عيني بقوة ... كي لاتسقط من عيني ..
كنت أحاول الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أغض بصري عن عيوبك .. كي تبقي بعيني جميلاً .. كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أسير على أشواك ظروفك حافية القدمين .
.. متجاهلة ألمي .. كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أخفي عنك ألمي
.... وأمارس خديعة الفرح ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أُحاول أن لا أنظر إلى أسفل كي لا أراك ضئيلاً
.. أصغر من أحلامي ... كنت أود الإحتفاظ بك !!
وعندما كنت أتعمد الإنحناء بجانبك كي لاألمح فرق القامة بيننا ... كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أدرب أجنحتي على الهبوط من عليائى إلى قاعك ..
كي أكون قريبة منككنت أود الإحتفاظ بك
وعندما كنت لاأُطيل النظر فى المرآة ... كي لا أستكثرني عليك.. كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أحشو فم عقلي بتراب الحلم كل ليلة كي لايسيء
الظن بك ... كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أفتعل السذاجة .. وأنا أشم عطرهن بك وحولك ... كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أُفسر هروبك رجوله ... وغيابك موقف ..
وخذلانك تضحيه ... كنت أود الإحتفاظ بك ..
وعندما كنت أتحاشى السؤال عن مغامراتك وعلاقاتك
وكبواتك وسقطاتك معهن .. كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندما كنت أتسلق جبال الحزن في ليالي فراقك على أطرف قلبي العليل ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..

وعندماكنت أرتجف كالريشة .. وأقاوم إصطكاك أسناني ..
فرحاً بصوتك ..
كنت أود الإحتفاظ بك ..
وحين كنت أوصيك أن لاتعبث بغيرتي .. كي لاتحرقني
وتحترق بي .. كنت أود الإحتفاظ بك !!



وحين كنت أرجوك .. أن لا أكرهك .. كنت أود الإحتفاظ بك ..

عذراً ... ربما جاءت متأخرة جداً !!

أنت .... لاتستحقني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email