الأحد، 12 فبراير 2017

رجلا بلا رجولة

لا يهمني سواء كان الأمر بيدك أم لا..
فأنا لن ألتمس لك عذراً لخذلاني وكسر قلبي
لن أبرر غيابك عني ووقوفك عاجزاً أمام عالم حاربته لأجلك، وحين حان دور أن تحاربه لأجلي..
أدرت ظهرك لي .. تخليت عني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Follow by Email